عاجل

تقرأ الآن:

المعارض الكوبي غيارمو فاريناس ليورونيوز: نريد مزيدا من الإصلاحات السياسية في كوبا


كوبا

المعارض الكوبي غيارمو فاريناس ليورونيوز: نريد مزيدا من الإصلاحات السياسية في كوبا

المعارض الكوبي غيارمو فاريناس يتماثل تدريجيا للشفاء بعد أن وضع حدا لإضراب الجوع الذي تواصل طيلة مئة و خمسة و ثلاثين يوما و ذلك إثر إعلان السلطات الكوبية اطلاق سراح اثنين و خمسين معارضا سياسيا في ملف لعبت الكنيسة الكاثوليكية دورا مهما في إنجاحه.

الصحفي المعارض كان أدخل منذ شهر مارس الماضي إلى مستشفى سانتا كلارا لتلقي العلاج بعد أن تعكرت حالته الصحفية. و كان فاريناس بدأ إضرابا عن الطعام لمطالبة الحكومة بإطلاق ستة و عشرين معارضا سياسيا مريضا في السجون الكوبية.

من مستشفى سانتا كلارا تحدث غيارمو فاريناس عبر الهاتف إلى في حوار حصري ليورونيوز و قال.

“ الأخوان فيدال و راوول كاسترو سيتوقفان عند هذا الحد بإطلاق سراح المساجين السياسيين البالغ عددهم اثنين و خمسين سجينا و نحن لا نريد أن نقف عند هذا الحد نحن نطالب باصلاحات أكبر و هذا مرتبط بمدى قدرتنا على مواصلة النضال السلمي. هذا الأمر يتوقف كذلك على الشعب الكوبي و على وسائل الإعلام الأجنبية و الحكومات و البرلمانات و المنظمات الانسانية و السياسية في العالم أجمع.
هذا الأمر يتوقف أيضا على اليسار الديمقراطي الذي لم يتوان عن انتقاد ما يحدث في كوبا و يتوقف كذلك على الجالية الكوبية المهاجرة و المعارضين الكوبيين المنفيين في الخارج.

“ أعتقد أن الكنيسة الكاثوليكية هي المحرك الرئيس لتغيير الأوضاع على المستوى الوطني حتى نتمكن من الحصول على التغيير المنشود و أعتقد أنه على الكنيسة الكاثوليكية أن تعي جيدا أننا نعيش مرحلة صعبة في تاريخ كوبا و عليها أن تقوم بدورها الذي أوكله لها الرب و أن تقوم بدور الوسيط بين الفرقاء السياسيين في كوبا.

و تجدون الحوار الكامل الذي ادلى به فاريناس باللغة الاسبانية على موقعنا على شبكة الانترنت.

URL|euronews.net