عاجل

بعد طول انتظار، شركة بريتش بتروليوم تعلن عن تمكنها من وقف تسرب النفط و للمرة الأولى منذ حوالي ثلاثة أشهر في مياه خليج المكسيك.
وقف التسرب النفطي جاء خلال اختبار قامت به الشركة بهدف قياس مقاومة الغطاء لضغط التسرب.

النجاح المبدئي في وقف التسرب قوبل بارتياح كبير من قبل بعض سكان الولايات الأمريكية المتضررة، فيما أعرب البعض الآخر عن خيبة آملهم جراء هذا التأخير

مواطن أمريكي، يقول: “ عظيم، آمل أن التسرب توقف الآن، لنتمكن من إعادة الدخل المالي لمدينة نيوأورليانز من جديد، الكثير من الوكالات المحلية تضررت أعمالها بسبب البقعة النفطية،”

مواطنة أمريكية تقول:
“ كان بالإمكان تحقيق ذلك قبل شهور عديدة، إذا كنت تعرف كيف تطبخ البامية، فهذا يعني أنك تستطيع إزالة الزيت عن الماء، كان من المفترض أن نفعل ذلك”

أما هذه المواطنة الأمريكية،فتقول:
“ أعتقد أنه كان بالإمكان تحقيق ذلك قبل هذا الوقت بكثير، تعرضنا لكارثتين خلال سنوات خمس، صعب للغاية”

و رغم هذا الإنجاز الذي توصلت إليه الشركة، إلا أن طريق التعافي من آثار الكارثة تبدوا طويلة

صياد أسماك أمريكي يقول:
“ الدمار حدث، أليس كذلك؟ النفط في كل مكان، كان يجب أن يتركوه يطفو على سطح الماء، لنتمكن من إمساكه، بدلاً من تشتيته و إرساله إلى قاع المحيط، لا يمكن أن نجمعه من قاع المحيط “

الرئيس الأمريكي باراك أوباما أكتفى بوصف الخطوة بالإيجابية، مؤكداً أن وقف التسرب مازال في مرحلة الاختبار

يذكر أن انفجار المنصة النفطية التابعة لشركة بريتش بتروليوم في مياه خليج المكسيك قد تسبب بأسوأ كارثة بيئية تتعرض لها الولايات المتحدة الأمريكية على مدار تاريخها