عاجل

مئات الأشخاص في نيوزيلاندا شيعوا الدلفين موكو الى مثواه الأخير.. مشاعر الحزن بادية على وجوه الأطفال و الشباب .وضع موكو في تابوت ازرق مزينا بالورود ليمر بكل هدوء في الشارع الرئيسي للمدينة.

الدلفين عرف شهرة واسعة في نيوزيلاندا اذ قام بالعديد من الإستعراضات و الألعاب المائية.و اصبح محبوبا من قبل الجميع.

تقول امراة من المشاركين في جنازة موكو:
“سبح معنا في الماء و ترك ذكرى جميلة في قلوبنا”

فيما يعلق رجل بقوله:

“دائما ما اقول عن الدلافين انهم اذكى من البشر و هم محبوبون جدا”

على مدى السنوات الثلاث الأخيرة اصبح مشهد موكو مألوفا في شواطئ نيوزيلاندا..اذ يذهب الجميع لمشاهدة ألعابه المائية.
الدلفين موكو كان قد وجد ميتا منذ اسبوع و لم يعرف الى حد الآن سبب وفاته .
الفحص الطبي استبعد فرضية تعرضه للعنف و كذلك اصطدامه بسفينة.