عاجل

تقرأ الآن:

ارتياح حذر في البيت الأبيض لوقف التسرب النفطي في خليج المكسيك


الولايات المتحدة الأمريكية

ارتياح حذر في البيت الأبيض لوقف التسرب النفطي في خليج المكسيك

الرئيس الأمريكي باراك أوباما يعبر عن ارتياحه لتوصل عملاق النفط البريطاني بريتيش بيتروليوم إلى وقف التسرب النفطي في خليج المكسيك، مشيرا إلى أن ما تحقق يبقى مؤقتا ريثما تنتهي مرحلة الاختبارات على التقنيات الجديدة التي استخدمتها الشركة البريطانية. وقال أوباما في ندوة صحفية:
“إن ما تحقق خبر سعيد.. إما أننا سننجح في توظيف غطاء الاحتواء لوقف تدفق النفط بشكل كلي أو سنستخدمه لاحتواء كل النفط المتسرب ريثما تكون بئرُ التنفيس جاهزةً. سنختار بين الحليْن عندما تتوفر لدينا معطياتٌ أكبر. وليطمأنَ الأمريكيون لأن كلَ هذه القراراتِ ستتخذ بطريقة علمية مع أخذ مصالح سكان منطقة خليج المكسيك بعين الاعتبار”.

شركة بريتيش بيتروليوم من جهتها متفائلة بما توصل إليه مهندسوها ووصفت النتائج بالمشجعة بعد أن نجحت في وقف التسرب النفطي بشكل كلي، مؤقتا على الأقل، لأول مرة منذ أبريل/نيسان الماضي.

بمجرد الانتهاء من الاختبارات التي تسمح بسد البئر نهائيا والتأكد من إيجابيتها، ستعمد الشركة البريطانية إلى غلق بئر ماكوندو نهائيا بالإسمنت والطين الشهر القادم بعد حفر بئر للتنفيس.

الخطوة الجديدة التي حققتها بريتيش بيتروليوم في مكافحة التسرب النفطي ووقف الكارثة البيئية في خليج المكسيك جاءت بفضل تركيب الشركة غطاء إحتواء جديد على بئر ماكوندو المتفجر بالنفط. ويتميز الغطاء، المسمى “توب هات“، بفعالية أكبر من الغطاء السابق الذي لم ينجح سوى في احتواء جزء من الكميات الهائلة المتدفقة في مياه المحيط.

وأكدت التقديرات أن ما بين 350 مليون لتر من النفط الخام إلى 700 مليون لتر تسربت في عرض مياه خليج المكسيك منذ انفجار منصة “ديب ووتر هورايزن” النفطية في أبريل/نيسان الماضي.