عاجل

لغز الابتسامة لا يزال مجهولا لكن علماء فرنسيين يقولون انهم استطاعوا الكشف عن بعض أسرار لوحة الموناليزا ودقة الرسام الايطالي ليوناردو دي فينشي في رسم الوجه.

الباحثون قاموا بدراسة سبع لوحات من متحف اللوفر للرسام دي فينشي من بينها لوحة الموناليزا لتحليل سر استعمال الرسام عشرات الطبقات الرفيعة والمتتالية من المادة الطلاء، دون أن تتجاوز سماكته نصف سماكة شعرة انسان، وهي تقنية أضفت على لوحاته هالة سحرية أسماها الفنان بتقنية “سفوماتو” وتعني الرسم البارع للشخصية باستعمال ألوان مختلفة دون أن يكون هناك شعور بتغيرها من منطقة الى اخرى على اللوحة.

فيليب ولتر – خبير فن الرسم
“نلاحظ أن عملية طلاء الموناليزا مثلا اعتمدت وضع طبقات رفيعة يعادل سمكها واحد أو اثنين ميكروميتر يعني جزءا أو جزئين من الألف من المليمتر. وبوضع الطبقات بشكل تدريجي ومتأن استطاع الرسام أن يخلق الأثر الذي كان ينشده”

الخبراء اعتمدوا الاشعة السينية في تحليلهم للطلاء وتركيبته، وقد أشاروا الى أن تقنية التظليل التي اعتمدها دافينشي استخدم فيها فرشاة رفيعة وجزيئات من الألوان والمواد المكملة.