عاجل

تقرأ الآن:

رواد الفضاء الروس والأمريكيون يحتفلون بالذكرى 35 لتجربة التحام آبولو وسويوز


الولايات المتحدة الأمريكية

رواد الفضاء الروس والأمريكيون يحتفلون بالذكرى 35 لتجربة التحام آبولو وسويوز

خمسة وثلاثون عاما مرت على التحام المركبتين الفضائيتين آبولو الأمريكية وسويوز الروسية في الفضاء ومصافحة رائدي الفضاء الأمريكي ستافورد والروسي ليونوف بعضِهما بعضا على بعد آلاف الكيلومترات من الأرض.

وكان هذا اللقاء الذي جرى في السابع عشر من يوليو/ تموز 1975م أولَ خطوة للتعاون الدولي في مجال الفضاء ظهرت ثمارها بإنشاء المحطة الفضائية الدولية.

قدماء هذه الرحلة التاريخية التقوا الاثنين في موسكو للاحتفال بهذه الذكرى ودشنوا بالمناسبة معرضا في متحف الفضاء في العاصمة الروسية بعد لقائهم رئيس الحكومة الروسي فلاديمير بوتين.

توماس ستافورد قال خلال ندوة صحفية متحدثا عن لحظة اللقاء في الفضاء:
“أتذكر أنني عندما فتحتُ باب المركبة آبولو لأدخل إلى المركبة سويوز قلتُ “إننا نفتح من الفضاء باب عهد جديد على الأرض”“.

فيما ذكر ليونوف هذا اللقاء بهذه العبارات:
“فتحنا الباب ورايتُ وجه ستافورد مبتسما وخلفه وجه ديك سليْتون. توم ستافورد قال: أهلا آليكسِيْ. أجبتُ: مرحبا بكم على مَتن سويوز”. تصافحنا ودعوته للدخول إلى المركبة”.

تجربة التحام آبولو وسيوز، التي تمت رغم أجواء الحرب الباردة، كان الغرض منها إجراءَ الاختبارات بين أنظمة الالتقاء والالتحام في سفن الفضاء وفتحَ المجال أمام خطوات أكبر في مجال العلوم الفضائية في المستقبل.