عاجل

توقعت الصين صورة قاتمة لنمو صادراتها محذرة من أن سياسة التقشف التي تطبقها حكومات الاتحاد الأوروبي المثقلة بالديون ستضعف الطلب على المنتجات الصينية.

وسجل الاقتصاد الصيني، الثالث عالميا، تباطؤا في النمو خلال الفصل الثاني من العام الجاري،فيما سجل نمو اجمالي الناتج الداخلي من نيسان/ابريل الى حزيران/يونيو نسبة 10,3%، بحسب الارقام التي اعلنها المكتب الوطني للاحصاءات.

لكن على الرغم من مؤشرات التباطؤ، اعربت الحكومة الصينية عن رغبتها في مواصلة سياستها على مستوى القطاعات الاقتصادية، في حين يستبعد المحللون اي خطر من تدهور كبير للاقتصاد.