عاجل

عاجل

ضفاف نهر "السين" تتحول إلى شواطئ للاستجمام

تقرأ الآن:

ضفاف نهر "السين" تتحول إلى شواطئ للاستجمام

حجم النص Aa Aa

ضفاف نهر السين في باريس تحولت ابتداء من صباح الثلاثاء إلى العشرين من أغسطس المقبل إلى شواطئ للاستجمام.
رمال ومظلات شمسية ونشاطات ترفيهية للذين لم تسمح لهم ظروفهم بقضاء العطلة على الشواطئ المتوسطية في جنوب فرنسا. وقد دفع نجاح التجربة، التي انطلقت لأول مرة في العام 2002 ، إلى التفكير في تحويل ضفاف نهر السين على مدار السنة إلى فضاء للتسلية والترفيه. المشروع يستقطب جمهورا عريضا من الباريسيين كهذه السيدة التي تقول:
“منذ أن أصبحتُ أقيم خارج مدينة باريس وتوقفتُ عن استعمال سيارتي، أصبح هذا المكان يستقطبني للاستراحة والترفيه..إنها فكرة جيدة”. لكن، ليس كل الباريسيين سعداء بما يجري على ضفاف النهر، على غرار هذا السائق:
“إنه جنون..لأنه سيزيد في تعقيد حركة مرور السيارات المعقدة أصلا، خصوصا إذا تحولتْ الضفاف إلى مركز تسلية دائم، هل تتصور الحال الذي ستصبح عليها حركة المرور؟”. ضفاف السين جهزتها بلدية باريس بأحواض مائية للاستحمام ومرشات وألعاب للأطفال وللكبار وقاعات للرقص والموسيقى..كل شيء مسموح به في هذه البقعة إلا الغطسَ والاستحمامَ في النهر، لأن السلطات الفرنسية تمنع السباحة في نهرالسين.