عاجل

تقرأ الآن:

ديفيد كامرون في واشنطن: شركة "بي بي" مسؤولة عن التسرب النفطي، لكن لا علاقة لها بالإفراج عن المقرحي


الولايات المتحدة الأمريكية

ديفيد كامرون في واشنطن: شركة "بي بي" مسؤولة عن التسرب النفطي، لكن لا علاقة لها بالإفراج عن المقرحي

رئيس الحكومة البريطاني ديفيد كامرون يقوم بأول زيارة رسمية له إلى الولايات المتحدة الامريكية منذ توليه منصبَه الجديد في ظروف يطغى عليها النقاش حول التسرب النفطي في خليج المكسيك الذي تسببت فيه شركة بريتيش بيتروليوم البريطانية وحول ظروف الإفراج عن الليبي عبد الباسط المقرحي.

ديفيد كامرون قال:
“ أتفهم الغضب الحالي في الولايات المتحدة الأمريكية. التسرب النفطي في خليج المكسيك كارثة أضرتْ بالبيئة وبالصييد البحري والسياحة وموقفي كان واضحا بهذا الخصوص. وكنتُ شديد الوضوح أيضا، على غرار الرئيس أوباما، فيما يتعلق بوقفِ التسرب النفطي وتداركِ الأضرار ودفعِ التعويضات اللازمة..هذه المسائل من مسؤولية شركة بي بي”.

ديفيد كامرون أضاف خلال ندوته الصحفية بخصوص ملف الليبي عبد الباسط المقرحي المدان باعتداء لوكربي بأنه أمر بمراجعة المستندات البريطانية المتعلقة بهذه المسألة، لكنه رفض فتح تحقيق شامل بشأن ما يتردد عن تدخل مجموعة بريتيش بيتروليوم فيها. وأوضح بأنه من مصلحة واشنطن ولندن أن تكون مجموعة بي بي قوية.