عاجل

تقرأ الآن:

المنشقون الكوبيون المفرج عنهم يعارضون تخلي أوربا عن "الموقف المشترك"


كوبا

المنشقون الكوبيون المفرج عنهم يعارضون تخلي أوربا عن "الموقف المشترك"

السجناء السياسيون الكوبيون المفرج عنهم يعلنون من إسبانيا معارضتهم لتخلي الاتحاد الأوربي عن سياسة “الموقف المشترك” تجاه كوبا التي تربط أي حوار مع هافانا بتحسين وضعية حقوق الإنسان في هذا البلد. وجاء هذا الموقف في بيان وقعه عشرة من الكوبيين الأحد عشر الذين وصلوا إلى إسبانيا الأسبوع الماضي.

أحد السجناء المفرج عنهم قال:
“إذا لم يكن السجناء رهائن يُستخدَمون للضغط على الاتحاد الأوربي من أجل التخلص من سياسة “الموقف المشترك” فليفرجوا عنهم”.

موقفف السجناء يأتي في أعقاب دعوة وزير الخارجية الإسباني ميغيل آنخيل موراتينوس الاتحاد الأوربي إلى التخلي عن سياسة الموقف المشترك، المعمول بها منذ أربعة عشر عاما، وتعويضها باتفاق تعاون مع كوبا. فرنسا وألمانيا تعارضان هذه الدعوة.

المنشقون الكوبيون الذين وقعوا البيان عبَّروا عن استعدادهم لشرح موقفهم أمام البرلمان الأوربي.

من جهة أخرى، تنظيم النساء ذوات الزي الأبيض المعارض في كوبا يعتبر الإفراج عن المنشقين عملية نفي لا أكثر، وتأسف عن عدم منحهم وضع اللاجئين السياسيين في إسبانيا كما تقول المناضلة في التنظيم لاورا بولاَّن:
“لا يُنظرُ إليهم كسجناء سياسيين ولا كلاجئين، لذا لن يتمتعوا بالاهتمام الذي يتمتع به اللاجئون بل سيُعتبرون مجرد مهاجرين كأي مهاجر من أي بلد آخر”.

يُذكر أن وزير الخارجية الإسباني ميغيل آنخيل موراتينوس شارك الأسبوع الماضي في مفاوضات مع سلطات هافانا قادتها الكنيسة الكاثوليكية، أدت إلى اتخاذ قرار بالإفراج عن 52 سجينا سياسيا وصلت الدفعة الأولى منهم إلى إسبانيا قبل أيام.