عاجل

في ظل إجراءات محاربة الإرهاب،تسعى المملكة المتحدة إلى تجفيف منابعه المالية عالميا،بعد خلاف مع البرلمان الأوروبي قبل هذا الأخير تبادل البيانات المالية عن طريق نظام سويفت،ماذا عن حماية البيانات ؟
  
في شهر أغسطس آب المقبل ستتجاوز أرقام التحويلات البنكية الدولية للمواطنين الأوروبيين مرة أخرى تلك المسجلة في الولايات المتحدة،ليس داخل أوروبا من و إلى دول خارج الإتحاد الاوروبي
 
أسماء المرسلين والمستفيدين و أرقام حساباتهم البنكية و المبلغ المحول كلها بيانات سيسمح بنقلها إلى الولايات المتحدة بطلب منها
 
نظام سويفت المقترح من جمعية الإتصالات المالية بين المصارف العالمية في بلجيكا هي الآلية التي ستنظم العملية،بعد أن طفت فضيحة التسريب السري للبيانات بين الولايات المتحدة ودول في أوروبا على السطح قبل أن يتدخل البرلمان الأوروبي لتنظيم هذا المجال
 
البرلمان الأوروبي قبل أخيرا الشروط الإضافية المقترحة في الإتفاق،فعلى سبيل المثال موظف من الإتحاد الأوروبي سيكون في الولايات المتحدة لمراقبة العملية،وقريبا سيصبح لأوروبا هيئتها الخاصة هناك لتحليل البيانات المالية،تفاديا لنقل الملفات الضخمة إلى أمريكا
 
لقد قلنا أننا نريد التزاما بإقامتها في أوروبا عوض تحويل كل البيانات إلى الولايات المتحدة،لكن و بما أننا وافقنا على مد الأمريكيين بالبيانات المالية التي يطلبونها عن مواطنين أوروبيين،سيكون هناك موظف للإتحاد الأوروبي حاضر ليقول نعم أو لا للسلطات المعنية بالبيانات
 
البيانات التي سيطلبها الأمريكيون ستراقب أولا من قبل المكتب الأوروبي للشرطة يوروبوليس،لكن بعض النواب الأوروبيين يرون في ذلك مخاطرة
 
هناك مسألة..يوروبول سيتوصل أيضا نتائج البحث في الولايات المتحدة،إذن سيكون هو أيضا طرفا هاما في العملية،أنا لا أشك في نزاهة الأشخاص الذين سيحللون ذلك،لكن أخشى فقط أن يمس ذلك بالحقوق الأساسية للناس بحسن نية أو بغيرها،يجب أن نراقب أيضا الضوابط لتقليل المخاطر،وأتمنى أن يتحقق هذا مع يوروبول
 
البرلمان الأوروبي قلص أيضا من مدة تخزين البيانات إلى خمس سنوات،مدة يراها البعض لا تزال طويلة في ظل مطالب بضرورة حمايتها،كما أن الإتفاق ينص أيضا على السماح بتحويل البيانات الحساسة فقط إلى بريطانيا والولايات المتحدة،على أن يحدد طبيعتها مكتب حماية البيانات الأوروبية
 
للمزيد من التفاصيل أوروبا مباشرة،مكالمتك مجانية موقع أنترنيت ومطاتب الإستعلامات بالقرب منكم