عاجل

ديفيد كامرون يزور واشنطن لأول مرة كرئيس للحكومة البريطانية

تقرأ الآن:

ديفيد كامرون يزور واشنطن لأول مرة كرئيس للحكومة البريطانية

حجم النص Aa Aa

خلال ندوة صحفية في واشنطن بمناسبة زيارة ديفيد كامرون رئيسِ الحكومة البريطانية إلى الولايات المتحدة، استعرض الرئيس الأمريكي باراك أوباما وضيفُه البريطاني جملةً من القضايا التي تهم البلدين، والتزم خلالها الرئيس الأمريكي بالشروع في الانسحاب من أفغانستان بحلول الصيف المقبل. أوباما : “خلال العام المقبل سيشرع الأفغان في تولي شؤونِهم الأمنية بأنفسهم، وفي يوليو من نفس العام سنبدأ بسحب بعض قواتنا من أفغانستان”. التسربِ النفطي في خليج المكسيك وملابساتِ الإفراج عن الليبي عبد الباسط المقرحي المدان باعتداء لوكربي حضرت بقوة خلال الندوة الصحفية حيث قال ديفيد كامرون: “كنتُ شديد الوضوح، على غرار الرئيس أوباما، فيما يتعلق بوقفِ التسرب النفطي وتداركِ الأضرار ودفعِ التعويضات اللازمة..هذه المسائل من مسؤولية شركة بي بي”. أما فيما يتعلق بالمطالبة بفتح تحقيق في إمكانية تدخل شركة بي بي البريطانية في عملية الإفراج عن الليبي المقرحي، شدد كاميرون على رفضه هذا المطلب قائلا: “بخصوص التحقيق، لستُ مقتنعا في الوقت الحالي بضرورة إجراء تحقيق بريطاني في هذا الموضوع، ربما للسبب التالي: لا حاجة لي بتحقيق يقول لي أيَّ القرار كان سيئا: قرار الإفراج لم يكن صائبا، وإذا شئتم ما يؤكد ذلك هو وجود المقرحي في ليبيا حرا طليقا بدلا من وجوده في السجن في اسكتلندا”.
واعترف كامرون بمسؤولية شركة بي بي في التسرب النفطي في خليج المكسيك وضرورةِ تدارك الأضرار الناجمة عنه موضحا أن بقاءها قوية من مصلحة واشنطن ولندن على السواء وأن آلاف الوظائف على ضفتي المحيط الأطلسي تتوقف على هذه الشركة.