عاجل

أقرت الإدارة الأمريكية قانونا لإصلاح وول ستريت،الهدف وضع حد لما تسميها واشنطن بالصفقات المريبة،التي أدت بالنظام المالي الاميركي الى أزمة خريف 2008 واغرقت اقتصاد البلاد في الفوضى.

ووقع الرئيس الأمريكي القرار،بعد أن صادق الكونجرس على الصيغة النهائية لأكبر إصلاح لنظام الضبط المالي منذ الثلاثينيات، مانحا بذلك الرئيس أوباما نصرا تشريعيا مهما.

وقال الرئيس الأمريكي (بفضل هذا القانون الشعب الأمريكي لن يطلب منه مرة أخرى دفع فاتورة أخطاء وول ستريت، لن يكون هناك مزيد من عمليات الإنقاذ التي تمولها الضرائب).

ويهدف الإجراء الى توسيع مراقبة عناصر الضبط الى قطاعات كاملة من النظام المالي كانت غير مراقبة، كما ينص على انشاء هيئة حماية مستهلكي المنتوجات المالية في البنك المركزي ومنع انقاذ كبرى المؤسسات المالية على حساب دافعي الضرائب.