عاجل

تقرأ الآن:

إضراب المراقبين الجويين يشل حركة الملاحة الجوية في فرنسا


فرنسا

إضراب المراقبين الجويين يشل حركة الملاحة الجوية في فرنسا

اضطرابات في حركة الملاحة الجوية في فرنسا لليوم الثاني على التوالي، رحلات ملغاة وأخرى متأخرة، بسبب إضراب المراقبين الجويين الذي يدوم إلى غاية صباح الخميس، وذلك احتجاجا على مشروع دمج أوروبي قد يؤدي إلى إلغاء الكثير من الوظائف ويهدد مستقبل الإدارة العامة للطيران المدني الفرنسية.
المسافرون غيرُ راضين على غرار هذه المرأة:
“إنها مشكلة، لأنني أريدُ العودة إلى ستراسبورغ ولدي مشكلات صحية لا تسمح لي بالانتظار طويلا هنا”. الاتحاد الأوروبي يريد جعل المراقبة الجوية أكثر فعالية بفضل إدارة مشتركة لدول عدة بدلا من سبعة وعشرين نظاما مستقلا. أحد النقابيين يوضح موقف المضربين:
“هذا الدمج سيؤدي إلى إلغاء الكثير من الوظائف وإغلاق العديد من المصالح. لقد كشفت الدراسات الدولية في هذا المجال وبوضوح بأن هناك حلولا بديلة لإعادة تنظيم المراقبة الجوية على المستوى الأوربي. نحن لا نعارض إعادة التنظيم بل نطالب بتطبيق هذه الحلول البديلة”. الإضراب الذي دعت إليه خمس نقابات للطيران المدني، تعتبره جمعية الطيران المدني الأوربية غير مبرر: ديفيد هاندرسن جمعية الطيران الأوربي:
“لاحظنا أن العمال منشغلون كثيرا. نحن نعتقد أنه لا يوجد مبررٌ للانشغال. عليهم أن يهتموا بكيفية أداء مهامهم بفعالية أكبر في المستقبل في ظل النظام الجديد”. هيئة الأرصاد الجوية الفرنسية تتوقع طقسا عاصفا خلال يوم الأربعاء، ما قد يزيد في تعقيد حركة الطيران في فرنسا وفي معاناة المسافرين.