عاجل

تقرأ الآن:

بقعة نفطية أخرى ولكن هذه المرة في الصين


الصين

بقعة نفطية أخرى ولكن هذه المرة في الصين

بالنسبة لهؤلاء الصيادين فالحياة مستمرة، ورغم البقعة النفطية فقوارب الصيد تواصل العمل على أمل العثور على بعض الأسماك الناجية.

ورغم ذلك فسيعانون كثيرا من أجل بيع هذه الأسماك. يقول واحد منهم: لا أحد سيشتري السمك منا، رائحة الزيت لا تطاق. كيف سنعيش هكذا؟

كارثة بيئية عظيمة غزت شواطئ ميناء داليان شمال شرق الصين ما أدى إلى إغلاق جميع الأماكن السياحية في الجوار.

انفجار أنبوب النفط كان مريعا وتسرب الزيت فاق التوقعات ولكن جهود الحكومة تتواصل من أجل السيطرة على البقعة ومن أجل إنقاذ من يقع فيها.