عاجل

تقرأ الآن:

ارتياح في كوسوفو وخيبة أمل في صربيا بخصوص قرار محكمة العدل الدولية


كوسوفو

ارتياح في كوسوفو وخيبة أمل في صربيا بخصوص قرار محكمة العدل الدولية

محكمة العدل الدولية تعتبر إعلان كوسوفو الاستقلال عن صربيا في العام 2008م قرارا شرعيا لا يتعارض مع القانون الدولي، مما سيؤدي إلى المزيد من الاعتراف الدولي باستقلال هذا الإقليم الذي كان تابعا لصربيا. صربيا ردت فورا على لسان وزير خارجيتها بأنها لن تعترف أبدا بهذا الاستقلال حيث قال:

“صربيا لن تعترف بأي حال من الأحوال بهذا الإعلان الأحادي الجانب بالاستقلال. أعتقد أن من الآن فصاعدا ستظهر عبر العالم العديد من إعلانات الاستقلال من طرف حركات انفصالية..تنسجم، بطبيعة الحال حسب المحكمة الدولية وبالمفهوم الضيق، مع القانون الدولي”.

قرار محكمة العدل الدولية الذي أغضب صربيا قوبل بارتياح كبير في كوسوفو، كما يبدو من تصريحات وزير خارجية كوسوفو إسكندر حِسِينِي الذي دعا إلى محادثات ثنائية على أساس احترام سيادة البلدين لمعالجة المسائل الكثيرة العالقة ذات الاهتمام المشترك. وقال وزير خارجية كوسوفو: “أتوقع من صربيا أن تكون في مستوى مسؤولياتها كأمة في غرب البلقان. أتمنى أن تغير مواقفها وأن تأتي لنتحادث حول العديد من المسائل ذات الاهتمام المشترك. لكن مثل هذه المحادثات لا يمكنها أن تحدث إلا بين دولتين سياديتين”.