عاجل

وسائل الاعلام في أوكرانيا تحت ضغط متزايد من جانب السلطة في كييف بحسب منظمة صحفيون بلا حدود، وذلك منذ وصول فيكتور يانيوكوفيتش الى السلطة.
الجمعيات التي تناضل من أجل حرية الاعلام في أوكرانيا تشتكي من تشديد الرقابة المفروضة على الصحفيين والصعوبة التي يجدونها في العمل باستقلالية. رومان سكريبين – صحفي
“لم يعد ممكنا تركيع جميع الصحفيين في هذا البلد كما كان الحال في عهد رئاسة كوشما. بالطبع سيكون هناك الكثير من الاشهار. بقدر ما سيكون هناك ضغط أو عدم اكثراث
بخصوص هذه المشكلة بقدر ما سيكون الاشهار واسعا. وفي نهاية الأمر سيؤثر ذلك في السلطات، وينبغي أن تتأثر لأن هذه السلطة أعلنت على الأقل أن مستقبلها ومستقبل هذا البلد هو داخل الاتحاد الأوروبي” “صحفيون بلا حدود” ذكرت في إحدى بياناتها أن الصحفيين تعرضوا إلى العنف البدني داعين رئيس البلاد الى بذل جهد أكبر في الدفاع عن حرية الصحافة.