عاجل

رئيس البنك المركزي في كوسوفو هاشم رجب، خرج اليوم من مكتبه مكبلا اليدين، بعد أن ألقت وحدات خاصة من الشرطة القبض عليه واقتاده إلى مركز للتحقيق.التحقيق يشمل تهما بإساءة استخدام المنصب الرسمي ، وقبول رشاوى والتهرب من الضرائب ، والمتاجرة بالنفوذ وغسيل الأموال.
المتحدث باسم الشؤون القضائية في البعثة الأوروبية، أوضح أن عملية اليوم تأتي ضمن سلسلة عمليات لمكافحة الفساد تستهدف أيضا شركات خاصة

الشرطة، داهمت منزل رئيس البنك المركزي، قبل اعتقاله في مكتبه كما فتشت أيضا منازل لمقربين له، عمليات مكافحة الفساد والجريمة المنظمة في كوسوفو تجري بالتعاون مع اللجنة القضائية التابعة للبعثة الأوروبية في كوسوفو.