عاجل

تقرأ الآن:

صربيا تستعد للقيام بحملة دبلوماسية مضادة لقرار محكمة العدل الدولية


كوسوفو

صربيا تستعد للقيام بحملة دبلوماسية مضادة لقرار محكمة العدل الدولية

استيقظت برشتينا عاصمة إقليم كوسوفو اليوم على وقع الانتصار في جولة قانونية مهمة ضمن معركة استقلالها.

الصحافة أشادت بقرار محكمة العدل الدولية، وعولت عليه رغم أنه قرار غير ملزم.

السفير الروسي لدى الاتحاد الأوروبي فلاديمير تشوجوف قال ليورونيوز اليوم إن قرار محكمة العدل الدولية، رغم أنه استشاري، إلا أنه يعتبر فتوى قانونية حيث يمكن أن يستخدم كسابقة في مختلف أنحاء العالم. فالعديد من البلدان تعاني من مشاكل ناتجة عن النزعة الانفصالية لبعض أقاليمها، مضيفا أن العشرات، إن لم يكن المئات، من القضايا المشابه مرفوعة حاليا إلى محكمة العدل الدولية للمداولة، والجميع يراقب النتائج باهتمام كبير.

وردا على سؤال حول تداعيات قرار المحكمة الدولية الجديد بشأن كوسوفو، أجاب السفير الروسي بأنه يأمل أن لا يستخدم رأي المحكمة الدولية كذزيعة من جانب بعض الحكومات للضغط على صربيا أو للضغط على بلدان لم تعترف باستقلال كوسوفو لتغيير رأيها.

التخوف من تداعيات الرأي الاستشاري الصادر عن محكمة العدل الدولية، والمؤيد لاستقلال كوسوفو، تخوف له ما يبرره بالنسبة للعديد من الدول بما فيها دول تابعة للاتحاد الأوروبي.
نائبة رئيس الوزراء الإسباني أكدت رفض بلادها لاستقلال كوسفو، لكنها رفضت أيضا تشبيه إسبانيا بالوضع في منطقة البلقان، معتبرة أن هذا التشبيه خاطئ بصورة قاطعة خاصة أن البلقان شهد نزاعات عرقية دموية، بينما تنعم إسبانيا بالاستقرار والأمن. إسبانيا تؤمِّن حقوقا متساوية لكل مواطنيها تقول المسؤولة الإسبانية.

صربيا لم تستسلم بعد صدور قرار المحكمة الدولية، المؤيد لاستقلال كوسوفو. في اجتماع استثنائي للحكومة، تقرر القيام بحملة دبلوماسية للدفاع عن عدم انفصال كوسوفو قبل انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة.