عاجل

عاجل

المانيا تحت وقع مأساة مهرجان التكنو

تقرأ الآن:

المانيا تحت وقع مأساة مهرجان التكنو

حجم النص Aa Aa

بالشموع و بكلمة فاروم التي تعني لماذا؟ الاهل و الاصدقاء و الرفاق المفجوعون ينحنون امام ذكرى القتلى و الجرحى في كارثة مهرجان التكنو و الحب في ديسبرغ.Rainer Schaller رينه شيلر منظم المهرجان قال في مؤتمر صحفي: “ لقد كان مهرجان التكنو و الحب مهرجانا سلميا و مفرحا و بعد الماساة التي حصلت بالامس كل شيء سيمحى و احتراما لارواح الضحايا و احتراما لمشاعر ذويهم و اصدقائهم لم نعد في وارد ان ننظم مهرجانا للتكنو و الحب مرة أخرى اعلن نهاية هذا المهرجان”
السلطات الالمانية تجد صعوبة في تفسير كيفية ادارتها للامن في مدينة دويسبرغ حيث انتهى مهرجان التكنو و الحب بكارثة تدافع في نفق ما ادى الى مقتل تسعة عشر شخصا و جرح ثلاثمئة و اربعين آخرين ,وقد ساد الذعر عندما علق الاف الاشخاص داخل النفق الذي يزيد طوله عن مئتي متر و يشكل نقطة العبور الرئيسية للوصول الى مكان المهرجان. السلطات لم توقف الحفل على الفور خشية التسبب بحالة ذعر جديدة. الا انها فتحت السياج
المحيط بالمكان بشكل واسع قبل اعلان خبر الحادث. وقد اقفلت طريقا سريعة محاذية للمكان امام حركة السير طوال النهار كي تسهل على رجال الاسعاف الوصول سريعا الى مكان التدافع.