عاجل

توني هيوارد المدير العام لمجموعة بريتش بترويوم سيعلن استقالته خلال الأربع والعشرين ساعة القادمة بعد أن يتفاوض على شروط رحيله حسب ما أعلن مصدر مسؤول في بريتش بتروليوم .هيوارد كان قد تعرض لانتقادات حادة في الولايات المتحدة بسبب طريقة ادارته لازمة البقعة النفطية التي تلوث خليج المكسيك والتي تعد اسوأ كارثة بيئية تشهدها الولايات المتحدة. وسائل الاعلام البريطانية توقعت ان يحل محله الأميركي بوب دادلي الذي تولى
عملياً في حزيران/يونيو الماضي إدارة العمليات لاحتواء البقعة النفطية. روبرت او “بوب” دادلي عضو في مجلس ادارة بي.بي وهو مكلف بأنشطة المجموعة في الأميركتين وآسيا وقد انضم هذا الأميركي إلى المجموعة البريطانية عندما قامت بشراء شركة النفط الأميركية اموكو عام ألف وتسعمائة وثمانية وتسعين وكان يعمل فيها منذ عشرين عاما. تاتي هذه الأنباء عن رحيل هيوارد في الوقت الذي استأنفت فيه بي بي عملها
لاحتواء البقعة السوداء بعد توقفه بسبب مرور العاصفة الاستوائية بوني الجمعة والسبت الماضيين.هدف المجموعة العملاقة حاليا القيام بعملية حاسمة لسد البئر المسؤولة عن البقعة النفطية وقد تم تأجيل هذه العملية حتى بداية مطلع اب/اغسطس القادم.