عاجل

عاجل

30عاما سجنا نافذة في حق "دوتش" أحد رجال الخمير الحمر الأقوياء

تقرأ الآن:

30عاما سجنا نافذة في حق "دوتش" أحد رجال الخمير الحمر الأقوياء

حجم النص Aa Aa

حكمت المحكمة الخاصة المكلفة بمحاكمة الخمير الحمر، التي ترعاها الأمم المتحدة، على “دوتش“، المدير السابق لسجن تيول سلينغ في بنوم بنه تحت نظام الخمير الحمر في كمبوديا، بثلاثين سنة سجنا نافذة لارتكابه جرائم في حق الإنسانية.

سجن تيول سلَينغ شهد تحت إدارته أبشع جرائم التعذيب والإعدامات التي طالت خمسة عشر ألف شخص على الأقل ما بين 1975م 1979م.

سجن تيول سلينغ حوَّلته السلطات الكمبودية إلى متحف ليبقى شاهدا على على حقبة من أكثر حقب تاريخ البلاد دموية وحتى لا يبقى ضحاياه مجرد أرقام بين أيدي الباحثين والمؤرخين.

الجلاد دوتش اعتنق المسيحية خلال تسعينيات القرن الماضي وقدم اعتذاراته عدة مرات لضحاياه الذين لا يزالون أحياء ولعائلات الموتى منهم. وقال محاميه إن “دوتش” نادم بشدة عن أفعاله تحت نظام الخمير الحمر إلى الحد الذي طالب فيه بأن تُسلطَ عليه أقسى العقوبات. لكنه تراجع وطالب المحكمة بإخلاء سبيله في آخر يوم من محاكمته بحجة أنه لم يكن سوى منفذ لقرارات اتخذت من طرف مسؤولي الخمير الحمر.

مسؤولون كبار في الخمير الحمر ينتظرون محاكمتهم لاحقا على ما اقترفوه من جرائم.