عاجل

تقرأ الآن:

حسب موقع "ويكيليكس" الأمريكي: القوات الدولية في أفغانستان قتلت حوالي 200 مدني منذ العام 2004


أفغانستان

حسب موقع "ويكيليكس" الأمريكي: القوات الدولية في أفغانستان قتلت حوالي 200 مدني منذ العام 2004

الجيش الأمريكي جاء إلى أفغانستان بهدف القضاء على الإرهاب و إعادة الأمن و الإستقرار في هذا البلد. كان هذا شعار الإدارة الأمريكية السابقة عند إعلانها الحرب على طالبان و القاعدة هناك و لكن ما خفي كان أعظم, إذ بات المدنيون الأفغان هدفا لرصاص الجنود الأمريكان. يسمون ذلك نيرانا صديقة تارة, و أخرى, إخفاق في تحديد الهدف, و الحصيلة ضحايا يلفهم النسيان و يسكت عن ذكرهم و الإعتراف بقتلهم البنتاغون و البيت الأبيض.

موقع “ويكيليكس” على شبكة الإنترنت مزق حواجز الصمت و أزاح الستار عن سجل مظلم للقوات الدولية في أفغانستان. فحسب هذا الموقع فإن حوالي مئتي مدني أفغاني لقوا حتفهم على يد القوات الدولية منذ العام 2004 .
مدير الموقع جوليان أسانح دافع عن نشر هذه المعلومات و قال إن الوثائق المنشورة تعطي فكرة واضحة عن حقيقة هذه الحرب طيلة الست سنوات الماضية و أنها أي الحرب بحاجة إلى تغيير و أن هذا التغيير يبدو غامضا إلى حد الآن.

البيت الأبيض وصف عملية نشر الوثائق و التي زاد حجمها عن اثنتين و تسعين ألف وثيقة بأنه عمل غير مسؤول يعرض حياة الكثيرين إلى الخطر.

و كشفت هذه الوثائق التي أعادت نشرها صحف أمريكية و بريطانية و ألمانية إضافة إلى مقتل المدنيين على يد القوات الدولية عن الدور المتزايد لإيران في أفغانستان و ارتفاع ظاهرة الفساد و الرشوة إضافة إلى تقارير أخرى تفيد بضلوع المخابرات الباكستانية في عدد من العمليات الإرهابية و تعاملها مع مقاتلي طالبان.