عاجل

بريتش بتروليم تؤكد استقالة مديرها العام توني هيوارد من منصبه بعد أن حاول أن ينأى بالمسؤولية فيما تعلق بإدارته لأزمة التسرب النفطي في خليج المكسيك.
هيوارد سيتم سيحل محله الأمريكي بوب دادلي الذي يشرف إلى حد الآن على مكافحة البقعة السوداء، وسيتولى مهامه في بداية شهر أكتوبر القادم. وتسعى الشركة من وراء ذلك خاصة إلى التهدئة من حدة الانتقادات التي تتعرض لها من جانب الولايات المتحدة. الاعلان يتزامن مع حجم نفقات هائلة مرتبطة ببقعة النفط تجاوزت أربعة وعشرين مليار يورو وأغرقت حسابات الشركة العملاقة في المصارف الى ما تحت المستوى المسموح به بنحو اثني عشر مليار يورو. بوب دادلي –
“ما من شك في أننا سنتعلم الكثير من هذا الحادث في ساحل الخليج، على مستوى تجهيزات الشركة والأشخاص ومختلف الشركات وبالنتيجة سنتعلم من بريتش بتروليم صناعة النفط وأنا متأكد من حصول تغييرات” من جانبهم وتعبيرا عن غضبهم بشأن بقعة النفط السوداء في خليج المكسيك شكلت عناصر من منظمة غرين بيس للبيئة حاجزا على منافذعشرات محطات بيع البنزين التابعة لشركة بي بي النفطية وسط لندن، ما أدى إلى إغلاق أغلبها. وتقول المنظمة إنها تأمل من وراء ذلك أن تعمل بي بي من أجل إعطاء أهمية الى البيئة أكثر من النفط.