عاجل

تقرأ الآن:

سيارتان تذهبان إلى الصين


علوم وتكنولوجيا

سيارتان تذهبان إلى الصين

هي النسخة الحديثة من رحلة ماركو بولو إلى الصين. شاحنتان تعملان على الطاقة الكهربائية قام بتصنيعها علماء من جامعة بارما الايطالية، الشاحنتان انطلقتا من ميلانو في العشرين من تموز يوليو. تعتمدان على نظام القيادة الذاتية ومن المقرر وصولها الى شنغهاي في تشرين الاول/اكتوبر المقبل، في رحلة من ثلاثة عشر ألف كيلومتر لتجربة هذه التقنية في مختلف الظروف المناخية.

الهدف من المشروع هو إثبات قدرة التكنولوجيا الحالية على تصنيع سيارات تتمتع بالقيادة الذاتية في الظروف الحقيقية. العربات مجهزة بألواح شمسية لشحن أجهزة الحاسوب وتجهيزات القيادة الذاتية. هذا بالإضافة لعمل الشاحنة بالكامل على الطاقة الشمسية، وستسير فقط لمدة أربع ساعات كل يوم.

نظام رؤية الحواجز يطلق عليه إسم ذهب أو غولد، في حال وجود عقبة، غولد يحلل المعلومات فيقوم بتغيير السرعة واتجاه السيارة، وقد يشغل الفرامل اذا لم يكن من الممكن تفادي هذه العقبة. العربة مجهزة بخمس كاميرات لتمكينها من رؤية محيطها إضافة لمجسات ليزر تعين العربة على تحديد المسافة التي تفصلها عن محيطها.

العربة الأولى ستقوم بقيادة ذاتية في عدة كما تقوم بتحديد من المعطيات كالاستشعار وتحديد المسار كما تقوم بجمع البيانات بشكل مستمر. وإن كانت هذه الأخيرة غير مكتملة يتدخل العنصر البشري في الحالات الحرجة.

أما العربة الثانية فتعمل تلقائيا وتتبع الطريق الذي تحدده السيارة الأولى. قادرة على التحرك في مسارات محددة سلفا. وفي نهاية الرحلة، سيتم نقل التكنولوجيا الخاصة بها لمجموعة من المركبات التي تعمل في مدينة روما. فبلدية روما شريك ممول لهذا المشروع، وتعتزم استغلال هذه السيارات في وسط المدينة لتسليم البضائع إلى المحلات التجارية أو لجمع القمامة.

اختيار المحرر

المقال المقبل
الرؤية الاصطناعية: نظام جديد لقمرات القيادة

علوم وتكنولوجيا

الرؤية الاصطناعية: نظام جديد لقمرات القيادة