عاجل

تقرأ الآن:

شهادة هانس بليكس حول حرب الولايات المتحدة وبريطانيا على العراق


العراق

شهادة هانس بليكس حول حرب الولايات المتحدة وبريطانيا على العراق

شكك كبير مفتشي الأمم المتحدة السابق في العراق هانس بليكس الثلاثاء أثناء إدلائه بشهادته في لندن أمام لجنة التحقيق بشان التدخل البريطاني في العراق شكك في سلامة حكم الرئيس الأميركي السابق جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير على الأمور في قرار غزو العراق وقال إن المعلومات التي اعتمدا عليها في اتخاذهما لهذا القرار كانت ضعيفة. معلوماتهما كانت تشير إلى أن العراق كان يملك آنذاك أسلحة دمار شامل وقد قاد الخبير السويدي بليكس فريق مفتشي الأمم المتحدة المكلف بالبحث عن هذه الأسلحة في العراق بين عام ألفين وألفين وثلاثة. عارض بليكس التدخل العسكري داعياً إلى استمرار عمليات التفتيش لكن “الجدول الزمني العسكري لم يسمح بذلك وأكد أنه كان قد نقل شكوكه إلى بلير وإلى وزيرة الخارجية الأميركية آنذاك عن طريق وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس ووجه إليهما تحذيرا” لكن صوته لم يجد صداه لديهما لم يعثر فريق بليكس إذن على أي نوع من أسلحة الدمار الشامل في العراق كما لم يعثر على أي نوع من هذه الأسلحة بعد دخول القوات الأمريكية والبريطانية إلى العراق في آذار / مارس من عام ألفين وثلاثة وإطاحتها بالرئيس العراقي صدام حسين. اللجنة التي استمعت إلى شهادة بليكس كانت قد استمعت سابقاً إلى مسؤولين عسكريين وسياسيين من بينهم توني بلير نفسه ورئيس الوزراء البريطاني السابق غوردن براون, ومن المقرر ان تعلن نتائجها قبل نهاية العام
الحالي.