عاجل

من اسطنبول وزير الخارجية الألماني غيدو فستر فيله يؤكد أن مكان تركيا في أوروبا من دون أن يكون بالضرورة داخل الاتحاد الأوروبي.
تصريحات الوزير الألماني جاءت في أعقاب لقاء مع نظيره التركي أحمد داود أغلو استمر لخمس ساعات.
وزير الخارجية الألماني غيدو فسترفيله يصرح : “ أريد أن أقولها بلغتكم التركية. و
توجه تركيا سيكون صوب أوروبا. آمل أن لا يكون هناك أي سوء فهم من الآن فصاعدا”.
هذه التصريحات بخصوص ملف ترشيح تركيا للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي تأتي غداة إعراب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون عن غضبه حيال العراقيل التي تحول دون التحاق أنقرة بالركب الأوروبي.
تصريحات كاميرون كانت بمثابة اتهام بشكل شبه مباشر لألمانيا وفرنسا اللتين تعارضان هذا الخيار وتفضلان الشراكة المميزة.
الوزير الألماني قام بنزهة بقارب في مضيق البوسفور داعيا إلى دراسة ملف أنقرة بكل موضوعية وبعيدا عن كل الأفكار المسبقة.