عاجل

تقرأ الآن:

قانون مكافحة الهجرة غير الشرعية في ولاية أريزونا يدخل حيّز التنفيذ


الولايات المتحدة الأمريكية

قانون مكافحة الهجرة غير الشرعية في ولاية أريزونا يدخل حيّز التنفيذ

اليوم يدخل قانون مكافحة الهجرة غير الشرعية في ولاية أريزونا الأميركية حيّز التنفيذ. هذا القانون الذي أقرته دولة أريزونا في شهر إبريل نيسان الماضي بات سيفاً مسلطاً على المهاجرين الذين ليست لديهم إقامة قانونية في البلاد. لم يعد لدى هؤلاء سوى الفرار من هذه الولاية إلى أماكن أخرى كعائلة أراندا التي هاجرت من المكسيك وتسكن في فونيكس منذ ثماني سنوات لكنها تخاف البقاء فيها كما تقول إيتاليا أراندا الطالبة ذات العشرين سنة:

“كلما أذهب إلى المدرسة أخاف أن تطاردني سيارات الشرطة وأن يعتقلوني. وأنا لا أذهب إلى المدرسة إلا لأتعلّم وأعمل ما عليّ عمله، فحتى هذا صار خطراً “.

ومثل أتاليا وأفراد أسرتها هناك أربعمئة ألف شخص يلاحقهم هذا القانون الذي يحمل الرقم أس بي ألف وسبعين لأنهم لم يحصلوا بعد على أوراق ثبوتية.

في نظر هذا القانون كل مهاجر غير شرعي في ولاية أريزونا متهَم بخرق القانون ويلاحق ويُحاكَم ويُسجن أو يُطرَد، ويفرض على الشرطة واجب ملاحقته والتحقيق في وضعه المشبوه.

تقع ولاية أريزونا الأميركية بمحاذاة دولة المكسيك وتتضمن الطريق الذي يجري عبره تهريب المخدرات وتسلل الأشخاص بين الولايات المتحدة وجنوب المكسيك. وقد اتخذ أنصار القانون الجديد من الحوادث العنف وانعدام الأمن حجة ومنطلقاً لتبرير التدابير المتشددة التي يعتمدها في مكافحة الهجرة غير الشروعة.

راسل بيرس نائب في مجلس الشيوخ في أريزونا:
“ليس الأمن القومي وحدَه هو الهدف المطلوب، بل هناك أهدافاً أخرى هي الأمن في الأحياء ونظامنا التعليمي ونظامنا القضائي ونظام المساعدات الاجتماعية”.

يعتبر القانون الجديد أن كل من ينقل في سيارته مهاجراً غير شرعي هو شخص مخالف للقانون ويستحق العقوبة. لذا فكل العائلات القائمة على زواج مختلط تعتزم مغادرة أريزونا، وترى أن القانون الجديد هو قانون عنصري:

“القانون الجديد يشرّع للتمييز العنصري ويا للأسف. أنا وُلدتُ هنا وأنا مواطن أميركي وعملت في خدمة الجيش الأميركي، والآن ستعتقلني الشرطة لأنني أقوم سيارتي ولأن أصولي أسبانية”.

حوالي مئة ألف عامل مياوم بلا أوراق إقامة شرعية فروا من أريزونا منذ أن أقرّت الدولة القانون الجديد الذي يعاقب كل من يشغّل مهاجراً غير شرعي. هذا التشعغيل بات في أريزونا جمحةً يعاقب عليها القانون.