عاجل

تقرأ الآن:

حزن عميق يلف عشرات البيوت الباكستانية إثر تحطم طائرة ركاب


باكستان

حزن عميق يلف عشرات البيوت الباكستانية إثر تحطم طائرة ركاب

حزن عميق ألم بعائلات ضحايا حادث تحطم الطائرة الباكستانية على أطراف العاصمة اسلام آباد. جميع أفراد إحدى العائلات التي كانت على متن الطائرة قضوا نحبهم في هذا الحادث، وقد كان مقررا أن يتوجهوا الى منتجع موري لقضاء أيام من العطلة الصيفية. جد هذه العائلة يبكي موت ابنه وأحفاده. عبد الغني – والد عدد من ضحايا الحادث
“لقد زارني قبيل سفره وقد قلت له إن الطقس ممطر وسيء كثيرا، وإن الطقس في منطقة موري سيكون أسوء لكنه قال إنه ملزم بالذهاب لأن الأطفال أصروا على أن العطلة الصيفية توشك على الانقضاء دون أن يذهبوا الى مكان ما” بيوت عائلات الضحايا تحولت الى مآتم عزاء إثر حادث يعد الأسوء من بين الحوادث الجوية في باكستان.