عاجل

في مواجهة اتساع حرائق الغابات في مناطق وسط روسيا وفي حوض الفولغا وفي شرق وجنوب شرق موسكو التي اسفرت عن مقتل حوالى ثلاثين شخصا واتت على قرى بكاملها. واصل عشرات الآلاف من عناصر الاطفاء والجنود تعززهم الآليات والمروحيات جهودهم رغم الرياح القوية وحرارة الطقس الشديدة.

الرياح وشدة الحرارة تهدد بإذكاء النيران من جديد وهو ما يتطلب الحيطة والحذر.

المواطنون يساعدون على مواجهة الحرائق وهم استعدوا للهروب واستعانوا بالصلاة من اجل النجاة.