عاجل

لجنة التراث العالمي في منظمة اليونسكو ادرجت أمس الاحد ستة مواقع جديدة على قائمة التراث العالمي، وذلك خلال دورتها الرابعة والثلاثين في برازيليا، إضافة إلى توسيع موقع في بلغاريا.

جزيرة لا ريونيون الفرنسية الواقعة في المحيط الهندي ودخلت الى قائمة اليونيسكو للتراث العالمي بفضل حديقتها الوطنية للغابات الاستوائية. كما اختارت اللجنة موقع دانشيا جنوب الصين لدوره في الحفاظ على الغابات الاستوائية، فضلا عن ثروته النباتية والحيوانية التي تضم حوالي 400 من الاصناف النادرة او المهددة بالانقراض.

اما في المكسيك، فقد اختيرت مغاور يعود عمرها الى حقبة ما قبل التاريخ في اوكساكا بجنوب البلاد، بالإضافة إلى طريق كامينو ريال دي تييرا ادنترو وهي الطريق التي كانت في السابق طريق التجارة بين مكسيكو والولايات المتحدة.

وفي البرازيل، ادرجت اللجنة ساحة ساو فرانسيسكو في مدينة ساو كريستوفاو على القائمة بفضل تصميمها الهندسي العائد الى القرنين 18 و19.

واخيرا، دخلت جزر كيريباتي في جنوب المحيط الهادئ الى القائمة، وهي المنطقة المحمية الاهم في العالم. وستواصل اللجنة اختياراتها حتى الثالث من آب أغسطس الجاري.