عاجل

الحرائق المشتعلة في الغابات ببعض المناطق الروسية و خاصة تلك القريبة من موسكو
تسببت في مصرع ثلاثين شخصا , من بينهم اثنان من رجال الاطفاء واصابة اكثر
من مئة و ستين جريحا.

وزارة التنمية المحلية الروسية أعلنت أن الحرائق أدت إلى تدمير حوالي الالف و تسعمئة منزلا و أن اكثر من الفين و مئتي شخص باتوا دون مأوى

الطائرات المجهزة لمكافحة الحراق وألقت الاحد يعادل 3 ألاف طن من الماء فوق الغابات المشتعلة.

وبهذا الصدد أعرب الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف عن امتنانه لالمانيا
التي عرضت استقبال الأطفال من المناطق الروسية التي أصابتها الحرائق.

ومن جهة اخرى , لم تتنبأ هيئة الأرصاد الجوية بانخفاض درجات الحرارة في
مناطق وسط روسيا خلال الأسبوع المقبل, مما يزيد خطر اندلاع حرائق جديدة
في عموم البلاد بسبب الاحوال الجوية غير المؤاتية في مناطق الوسط وحوض نهر
الفولغا حيث ارتفعت درجات الحرارة الى اربعين درجة مئوية. وقالت ان الوضع تفاقم مع هبوب رياح بسرعة عشرين مترا في الثانية.

واعلنت ادارة الغابات في الشرق الاقصى الروسي ومقرها خاباروفسك بالقرب من
الحدود مع الصين الاحد ان المساحة التي تشتعل فيها الحرائق تضاعفت ثلاث مرات
وباتت تنتشر في قرابة مائة الف هكتار من غابات التايغا وفي 003 الف هكتار من
المناطق غير المشجرة.
.
واتت النيران على اكثر من نصف مليون هكتار منذ بداية الصيف.
ودعا بطريرك موسكو كيريس خلال قداس في نيجنن نوفغورود الى الصلاة من اجل المطر.