عاجل

حوالي أربعين شخصا قتلوا وأكثر من خمسين آخرين جرحوا خلال أعمال عنف اندلعت في كراتشي كبرى المدن الباكستانية.

أعمال العنف اندلعت على خلفية اغتيال نائب في برلمان اقليم السند المحلي، كذلك اغتيل الحارس الشخصي للنائب خلال الهجوم الذي شنه مجهولون.

وقد عمت الاضطرابات كراتشي وحيدر آباد ومدنا أخرى في الاقليم.

ويأتي مقتل النائب الذي ينتمي الى الحركة القومية المتحدة التي تمثل الاكثرية وسط سلسلة من الاغتيالات أدت الى مقتل حوالي أربعين نشاطا من أحزاب سياسية ودينية خلال الشهر الماضي.

وتتبادل الحركة القومية الاتهامات مع شريكها في التحالف الحكومي الحزب الوطني، بشأن تنفيذ الاغتيالات.