عاجل

تقرأ الآن:

توتر العلاقة بين باكستان وبريطانيا يخيم على جولة زرداري الأوروبية


العالم

توتر العلاقة بين باكستان وبريطانيا يخيم على جولة زرداري الأوروبية

الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري يستهل من فرنسا جولة اوروبية وصفت بالحساسة على خلفية اتهامات بريطانية لبكستان من كونها قاعدة للمسلحين يصدرون الارهاب الى العالم. زيارة زرداري لباريس هي الثانية منذ وصوله الى سدة الحكم في العام الفين وثمانية.

الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري:
“فرنسا تعتبر باكستان شريكا مسؤولا في العالم والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي وعدني بالمجيء الى باكستان مع نهاية العام الجاري”.

زرداري يزور لندن بعد باريس يلتقي خلالها رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الذي فجر قنبلة خلال زيارته للهند الاسبوع الماضي زاعما ان اسلام اباد تدعم ما يسمى بالارهاب بعد اشارة موقع ويكيليس الى وجود علاقة بين باكستان وحركة طالبان.

وكان عشرات من المتظاهرين احرقوا دمية لرئيس الوزراء البريطاني بمدينة كراتشي قبل يومين تنديدا بتصريحات كاميرون المسيئة لباكستان.