عاجل

تعرض موكب الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد لهجوم في همدان شمال غرب إيران. وفيما تحدثتْ بعض المصادر عن نجاة الرئيس الإيراني وإصابة أشخاص داخل حافلة مرافقة للموكب كانت تقل صحفيين، نفت الرئاسة الإيرانية خبر الهجوم مؤكدة أن ما أُلقي على بعد مائة متر من موكب الرئيس لم يكن سوى مفرقعات.

وبعد لحظات من وقوع الحادث الذي وصفته وكالات إخبارية بمحاولة الاغتيال، شوهد الرئيس الإيراني وهو يلقي خطابه بشكل طبيعي في أحد ملاعب مدينة همدان كما كان مبرمجا .

الرئيس الإيراني كان أعلن قبل أيام أن مصالح الاستخبارات الإسرائيلية تخطط لاغتياله.