عاجل

تقرأ الآن:

اليونان: إنذار خاطئ بوجود قنبلة في وزارة المالية يتزامن مع زيارة بعثة صندوق النقد الدولي والاتحاد الأوربي إلى البلاد


اليونان

اليونان: إنذار خاطئ بوجود قنبلة في وزارة المالية يتزامن مع زيارة بعثة صندوق النقد الدولي والاتحاد الأوربي إلى البلاد

مصالح الأمن اليونانية تُخلي وزارة المالية بعد إنذار خاطئ بوجود قنبلة قبيل عقد وزير المالية جورج بابا كونستانتينو ندوة صحفية حول الإصلاحات الاقتصادية الجارية في البلاد رغم المعارضة الشعبية لها.
 
الحادث تزامن مع بداية زيارة بعثة الاتحاد الأوربي وصندوق النقد الدولي اليونان لمعاينة جهود الإصلاح من أجل الخروج من الأزمة الاقتصادية.
 
وأكدت البعثة، بعد عملية تدقيق في حسابات هذا البلد، أن اليونان حقق تقدما كبيرا لكن التحديات ما زالت ضخمة.
 
بول تومسَنْ، رئيس بعثة صندوق النقد الدولي الخاصة باليونان، أشاد بهذه الجهود وأوضح أن الطريق ما زال طويلا لتعافي الاقتصاد المحلي حيث قال:
“سيتضمن برنامج الأشهر المقبلة سلسلة من التدابير لتعزيز التحكم في النفقات، وسيشكل ذلك تحديا في وجه الحكومة”.
 
 
تشهد اليونان سلسلة من الحركات الاجتماعية احتجاجا على الإصلاحات الحكومية كان آخرَها إضرابُ سائقي الشاحنات الذي أدى إلى شل البلاد على مدى أسبوع.
 
يُذكر أن برنامج الاتحاد الأوروبي بالإشتراك مع صندوق النقد الدولي الذي تم التوصل إليه في أوائل مايو/آيار الماضي يشمل خطة لإقراض اليونان بحوالي 110 مليار يورو على ثلاث سنوات، 80 مليار يورو يوفرها الاتحاد الأوروبي فيما يتكفل صندوق النقد الدولي بـ: 30 مليار المتبقية.