عاجل

وسط عاصفة من التصفيق أدى صباح اليوم الرئيس البولندي المنتخب، برونيسلاف كوموروفسكي اليمين الدستورية أمام البرلمان بغرفتيه.

خطوة دستورية تأتي بعد نحو شهر من الإعلان الرسمي عن نتائج الإنتخابات الرئاسية المبكرة التي جرت في حزيران/ يونيو الماضي.

كوموروفسكي، الليبرالي و ممثل حزب المنتدى المدني الحاكم، كان قد فاز بأكثر من ثلاثة و خمسين في المئة من أصوات الناخبين في الجولة الثانية من الإنتخابات، و هو رجل يدعم إجراء إصلاحات اقتصادية، و زيادة الاندماج، و الانفتاح على دول الإتحاد الأوروبي.

الرئيس الجديد لبولندا، كان قد تولى رئاسة البلاد بالوكالة، إثر مقتل رئيس البلاد، ليخ كاتشينسكي في حادث تحطم طائرة رئاسية غرب روسيا في أبريل/ نيسان الماضي، الأمر الذي استدعى اجراء انتخابات رئاسية مبكرة.