عاجل

تقرأ الآن:

إجلاء نصف مليون شخص في إقليم السِّند في باكستان تحسبا لفيضانات قوية


باكستان

إجلاء نصف مليون شخص في إقليم السِّند في باكستان تحسبا لفيضانات قوية

السلطات الباكستانية تُجلي أكثر من نصف مليون شخص في إقليم السند جنوب باكستان تحسبا لفيضانات قوية تهدده، تعد الأسوأ في البلاد منذ ثمانين عاما.

موجة الفيضانات التي تجتاح البلاد ألحقت أضرارا بأربعة ملايين ونصف المليون شخص وابتلعت قرى بأكملها ودمَّرتْ ملايين المنازل وأدت إلى مقتل أكثرَ من ألفٍ وستمائة شخص. كما تهدد سياسيا رئيسَ البلاد آصف علي زرداري الذي يقوم بجولة إلى عدة دول أوربية والذي يتعرض إلى انتقادات واسعة في بلاده لعدم قطعه هذه الجولة والعودة إلى باكستان لمؤازرة المنكوبين في محنتهم.

المنكوبون يعيشون ظروفا صعبة، كهذه المرأة التي تتحسر عن فقدانها كل ما تملك:
“لقد تم إنقاذنا بصعوبة كبيرة. كل ممتلكاتنا وأغراضنا جرفتها السيول. لم يبق لنا شيء. كل ما تمكنَّا من فعله هو النجاة بأنفسنا”.

الفيضانات تجتاح منذ أيام شمال باكستان لتزيد في تعقيد الوضع في هذه المنطقة التي تشهد معارك طاحنة بين القوات الحكومية ومتمردي طالبان. ومن الشمال تنتقل الفيضانات تدريجيا إلى جنوب البلاد لتهدد ملايين السكان.

مصالح الأرصاد الجوية تتوقع استمرار تهاطل الأمطار خلال الأيام المقبلة وهو ما سيزيد في معاناة المشردين الذين يعيشون في ظروف إنسانية صعبة داخل المخيمات التي نصبتها الحكومة أو في الأكواخ البائسة بالنسبة للذين لم تصلهم بعد المساعدات الحكومية.