عاجل

روسيا تعلن الحرب على التناول المفرط للكحول. بعد سنتين من سماحها للسائقين بتناول كأس من الجعة، قبل الجلوس خلف المقود، تنتقل اليوم إلى المنع الكامل للمشروبات الكحولية عند السوق.

القانون أصبح ساري المفعول ابتداء من اليوم بعدما وقَّع عليه الرئيس الروسي ديميتري ميدفيديف صاحبُ فكرة المنع الكامل.

آندريْ ليسينكو قائد شرطة المرور في كالينينغراد يوضح أن المخالفين للقانون لن يُعاقَبوا إلا بعد التأكد الكامل والدقيق من أنهم يقودون سياراتهم في حالة سُكر، ويقول:
“الأمر ليس بالبساطة التي يتصورها الناس. إذا تناولتَ كأسا من خمر “كفاس“، لن توضعَ في السجن. لن يحدثَ ذلك بشكل آلي. قبل كل شيء، يتعين على الناس النفخ عدة مرات للتأكد من نتيجة الاختبار. ولكل مواطن الحق في الطعن في النتيجة، إذا لم يكن مقتنعا بها، والاحتكام إلى الطبيب”.

أكثر من 2200 روسي قُتلوا في حوادث سير مرتبطة بالسوق في حالة سُكر.

وكان الرئيس الروسي ديميتري ميدفيفديف أعلن أن التناول المفرط للكحول بلغ حدودا تجعله في مستوى كارثة وطنية. كما دعا إلى اتخاذ إجراءات تحد من شيوع استهلاك الكحول في أوساط الشباب وإلى إعادة النظر في قوانين بيع الجعة والمشروبات التي تتضمن نسبا متواضعة من الكحول. كما أشار إلى أن الطريق إلى القضاء على هذه الآفة الاجتماعية يمر عبْر النظام التربوي.

يُذكر أن أكثر من 40 ألف روسي يموتون سنويا بسبب المشروبات الكحولية.