عاجل

موسكو ما زالت ترزح تحت دخان خانق بسبب حرائق الغابات. العاصمة الروسية تتنفس بصعوبة بعد أن اجتاح الدخان الكثيف سماءها و شوارعها، متسببا في تراجع مجال الرؤية إلى أقل من مئة متر، في وقت تستمر درجات الحرارة المرتفعة.

و فيما طالبت السلطات الروسية السكان بالبقاء في منازلهم، وضع بعض المارة الكمامات الواقية، التي ارتفعت مبيعاتها بشكل حاد مؤخرا.

في غضون ذلك أسرعت قلة من المارة الخطى نحو محطة المترو، التي لم تنج من الدخان، حيث كان ظاهرا بالعين المجردة داخل شبكة المترو.

الوضع هذا تسبب في اضطرابات في حركة الطيران، حيث عانت مطارات موسكو من تأجيل الرحلات لفترات طويلة، بسبب ضعف مدى الرؤية، و تم تحويل بعض الرحلات إلى المدن الأخرى.

خبراء الأرصاد الجوية قالوا إن الدخان، الذي يكتنف موسكو لن ينقشع قبل يوم الأربعاء المقبل على الأقل

في هذه الأثناء يواصل عشرات الألاف من رجال الإطفاء والعسكريين مكافحة أكثر من ثلاثمئة حريق جديد في الغابات على امتداد آلاف الهكتارات في غرب روسيا، لكن معظم الحرائق الجديدة أطفئت بسرعة، و رغم ذلك فإن نحو ثمانمئة حريق مازالت مشتعلة في الغابات والأحراش في أنحاء روسيا، و التي أدت إلى هلاك إثنين و خمسين شخصا حتى الأن.