عاجل

نحو تحسن العلاقات بين فنزويلا و كولومبيا

تقرأ الآن:

نحو تحسن العلاقات بين فنزويلا و كولومبيا

حجم النص Aa Aa

يبدو أن جهود الوساطة، التي يقوم بها االرئيس البرازيلي، لويس إيناسيو لولا داسيلفا، ورئيس الأرجنتين السابق، نستور كيرشنر، لإنهاء الخلاف بين فنزويلا و كولومبيا بدأت تأتي أكلها، بعد أن أعلن الرئيس الفنزويلي، يوغو شافيز، أن وزير خارجيته سيحضر على الأرجح مراسم تنصيب الرئيس الكولومبي الجديد، خوان مانويل سانتوس، المقررة اليوم في العاصمة بوغوتا في إشارة إلى انفراج العلاقة بين الدولتين الجارتين.

وقال شافيز، الذي يتغيب عن حفل تنصيب سانتوس بعيد لقائه بنظيره البرازيلي يوم أمس في العاصمة الفنزويلية كراكاس، إنه من المرجح جدا أن يتوجه نيكولاس مادورو إلى بوغوتا، لحضور مراسم أداء اليمين، مضيفا أنه “متفائل جدا” بمستقبل العلاقات بين البلدين.

و تأتي هذه التطورات بعد مبادرة فنزويلا بقطع العلاقات مع كولومبيا في الثاني و العشرين من الشهر الماضي، بعدما أعلنت حكومة الرئيس الكولومبي المنصرف، ألفارو أوريبي، أن كراكاس تؤوي معسكرات القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) على أراضيها.

هذا و تشهد العاصمة الكولومبية اجراءات أمنية مشددة، تحسبا لحفل تنصيب الرئيس الجديد، و الذي سيحضره أكثر من ثلاثة آلاف مدعو.