عاجل

دمار وخراب أحدثته الفيضانات التي تضرب باكستان التي لا تزال تشهد هطول كميات معتبرة من الأمطار، ما يزيد من عرقلة عمليات إغاثة المنكوبين الذين بلغ عددهم خمسة عشر مليون شخص في أسوأ فيضانات تشهدها البلاد.

عمليات الإجلاء تتواصل في منطقة السند التي تشهد حالة تأهب قصوى وللحدّ من إنتقادات الشعب للحكومة التي لم تتعامل بجدية مع هذه الكارثة أكّد رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني أنّ السلطات تواجه خطراً كبيراً مؤكداً أنّ حجم الخسائر الناجمة عن هذه الفيضانات يفوق تلك التي تمّ تسجيلها خلال زلزال ألفين وخمسة، وأنّ السلطات تواصل إتصالاتها مع العالم للحصول على المزيد من المساعدات، خاصة وأنّ الخسائر التي حدثت لا يُمكن إصلاحها.

الفيضانات أدت إلى مقتل ألف وستمائة شخص في غضون أسبوعين. السلطات قامت
بنقل المنكوبين إلى مناطق آمنة وملاجئ ومخيمات مؤقتة.