عاجل

تقرأ الآن:

صديقتان لناعومي كامبل تؤكدان علمها بمن أرسل الماسات.


هولندا

صديقتان لناعومي كامبل تؤكدان علمها بمن أرسل الماسات.

من لاهاي وامام المحكمة الخاصة بجرائم الحرب في سيراليون أدلت الممثلة الاميركية ميا فارو بشهادتها مؤكدة ان عارضة الأزياء ناومي كامبل قالت لها انها تلقت أحجارا من الماس خلال تسعينات القرن الماضي من الرئيس الليبيري السابق تشارلز تايلور بعد عشاء خيري اقامه رئيس جنوب افريقيا السابق نلسون مانديلا.

ميا فارو – الممثلة الامريكية
“ أذكر أنها قالت متحمسة: يالاهي لقد استيقضت الليلة الماضية منتصف الليل عندما طرق الباب حيث كان هناك رجلان أرسل لي معهما تشارلز تايلور ماسة كبيرة”

وكانت عارضة الازياء البريطانية نفت أن يكون لها علم بمن أرسل لها أحجار الماس.
بدورها أدلت مديرة اعمال كامبل بشهادتها بعد الممثلة الاميركية.

كارول وايت – مديرة أعمال كامبل
“كانت ناعومي يدفعها شعور كبير من الحماسة وهي تقول لي: انه سيعطيني بعض الماس”

ويعول الادعاء العام في لاهاي على مثل هذه الشهادات ليثبت ان تشارلز تايلور الذي يحاكم في لاهاي بتهمة ارتكاب جرائم حرب كذب عندما اكد انه لم يملك يوما الماس الخام.
ويتهم تايلور بقيادة متمردي الجبهة الثورية المتحدة لسيراليون سرا من خلال تأمين الأسلحة والذخائر لهم في مقابل الماس. وهو متهم ايضا بجرائم قتل واغتصاب وتجنيد أطفال خلال الحرب الأهلية في سيراليون التي ذهب ضحيتها مائة وعشرون ألف قتيل.