عاجل

عاجل

الإنقلاب المُناخي: جفاف استثنائي وفيضانات استثنائية في العالم

تقرأ الآن:

الإنقلاب المُناخي: جفاف استثنائي وفيضانات استثنائية في العالم

حجم النص Aa Aa

على النقيض من الحر الاستثنائي في روسيا فيضان استثنائي في جنوب آسيا وفي الأسابيع الماضية حفلت النشرات الإعلامية في العالم كله بأخبار الكوارث الطبيعية التي باتت ضحاياها تعدّ بعشرات الآلاف ففي باكستان وحدها شردت الأمطار الموسمية التي لم تشهدها باكستان خلال السنوات الثمانين الماضية أكثر من خمسة عشر مليون شخص. وترى الأمم المتحدة أن الأضرار المادية التي ألحقتها الفيضانات هي أخطر من تلك التي أحدثها تسونامي العام ألفين وأربعة والتي قتلت مئتين وستة وثلاثين ألف شخص على سواحل المحيط الهندي. وكما في باكستان، تجتاح الهند والصين منذ أسابيع انقلابات مُناخية مصحوبةً بظاهرة غير مسبوقة وبخاصة سيول الوحول كما في مقاطعة غانزو Gansu
كما لم يشهد تاريخ روسيا منذ ألف سنة موجة حرّ كالتي تجتاحها حالياً، بحسب تقرير خبراء الأحوال الجوية الروس. انقلاب مناخي بدّل صقيعها حراً وجفافاً وحرائق، هواء العاصمة موسكو خانق وحرائق الغابات المحيطة بها امتدت على مدى عشرات آلاف الهيكتارات. في موسكو أعلن الرئيس ميدفيديف أن ثمة صلة بين الارتفاع غير الطبيعي في درجات الحرارة وبين الانقلابات المناخية. غير أن خبراء المُناخ لا يجزمون بوجود علاقة مباشرة بين الظاهرتين. ومع ذلك فإن الوقائع أثبتت عملياً وجود صلة كتلك بعدما انفصلت كتلة جليدية هائلة عن جبال الجليد في القطب الشمالي بسبب ارتفاع حرارة الأرض.