عاجل

تقرأ الآن:

معاناة سكان موسكو قد تستمر لمدة عشرة أيام إضافية


روسيا

معاناة سكان موسكو قد تستمر لمدة عشرة أيام إضافية

من المحتمل أن تستمر معاناة سكان موسكو مع تواصل موجة الحرارة التي تضرب العاصمة الروسية ومناطقها المجاورة لمدة عشرة أيام إضافية، هذا ما أكدته مصالح الارصاد الجوية الروسية.

التلوث زاد من معاناة السكان بعد أن أصبح الوضع لا يُطاق حسب هذا هذا السيد:
“ أنظروا إلى هذا الدخان، كلّ شيء يحترق، لست أدري كيف سيتمكن رجال الإطفاء من السيطرة على هذه الحرائق”.

وبعد أن تمّ تأكيد وفاة أربعة وخمسين شخصاً في وقت سابق، أقرت السلطات الروسية بأنّ عدد الوفيات تضاعف في موسكو بسبب موجة الحرارة والتلوث.

“ أنظروا إليّ، أنظروا كم هو صعب بالنسبة لي، أنا متقاعدة، لا أعمل ولا أستطيع البقاء في المنزل بسبب الحرارة، أتيت إلى هنا، الوقت إستغرق عشر دقائق لكني لم أعد أتحمل من شدة التعب”.

وضعية عمدة موسكو يوري لوشكوف ليست أحسن من وضعية سكان العاصمة حيث تعرض إلى إنتقادات لاذعة من رئيس الوزراء فلاديمير بوتين بسبب إنتظاره عشرة أيام للعودة من عطلته.

الآلاف من رجال الإطفاء المدعوميين بالقوات العسكرية يُواصلون محاولاتهم الرامية إلى السيطرة على الحرائق التي تنتشر على مساحة مائة وخمسة وسبعين ألف هكتار.