عاجل

قمة هي الاولى من نوعها عقدت بين رئيس كولومبيا الجديد ، خوان مانويل سانتوس ،ونظيره الفنزويلي هوغو شافيز في مدينة سانتا مارتا الكولومبية ، اتفق الرئيسان خلالها على اعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين خاصة بعد تعهد كاراكاس بعدم السماح للمجموعات المسلحة الكولومبية بالعمل على اراضيها. وفي مؤتمر صحفي جمع الرئيسين قال شافيز:“وضعنا حجر اساس لعلاقة جديدة تجمعنا ويجب علينا بذل جهود فعالة للعناية بها “
سانتوس من جانبه رأى ان التزام الرئيس الفنزويلي بعدم تواجد جماعات خارجة عن القانون في فنزويلا يعد خطوة مهمة لإرساء علاقات بين البلدين قائمة على اسس راسخة صلبة
وكانت فنزويلا قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع كولومبيا في الثاني والعشرين من تموز/يوليو الماضي بعد ان اتهمتها بوغوتا امام منظمة الدول الاميركية بإيواء نحو 1500 مقاتل من القوات المسلحة الثورية الكولومبية (الفارك) على اراضيها .