عاجل

تقرأ الآن:

الإبقاء على حالة الطوارىء في أربع مناطق روسية بسبب الحرائق المستمرة


روسيا

الإبقاء على حالة الطوارىء في أربع مناطق روسية بسبب الحرائق المستمرة

مازالت مياه خراطيم رجال الاطفاء في روسيا تتدفق في محاولة لاخماد ما تبقى من نيران الغابات، التي اجتاحت منذ أكثر من أسبوعين مناطق قريبة من موسكو. فهنا قرب ساروف، شرق العاصمة الروسية، حيث يقع مركز مهم للأبحاث النووية تواصل فرق الاطفاء مكافحة النيران، فيما أعلن أمس الرئيس الروسي، ديمتري مدفيديف، رفع حالة الطوارىء في ثلاث من المناطق السبع الأكثر تضررا من حرائق الغابات.” من الصعب بالنسبة لي أن أقول لماذا كل شخص معني. منذ أمس اتصلوا بي دون توقف من مركز الأرصاد الجوية المركزية في موسكو، لكن ليس هناك شيء يدعو للقلق، فمستوى الإشعاع لم يرتفع رغم الحرائق” تقول تمارا دوبروفينا، رئيسة قسم مراقبة البيئة الإقليمية و مركز الأرصاد الجوية الروسية. السلطات الروسية أعلنت أن خسائر الاقتصاد الروسي من هذه الحرائق، بلغت ثلاثين مليار دولار، و قال الرئيس الروسي، إن موجة الحر والجفاف أتلفت نحو ربع محاصيل الحبوب هذه السنة في روسيا. في غضون ذلك فرقت الشرطة الروسية يوم أمس بالقوة محتجين تجمعوا بالقرب من مكتب رئيس بلدية موسكو مطالبين باستقالته، حيث انتقد سكان موسكو غياب يوري لوشكوف، الأسبوع الماضي، عندما حاصرت العاصمة سحب الدخان الكثيف الناجمة عن حرائق الغابات، بينما كان لوشكوف يستمتع بعطلته السنوية خارج البلاد. الشرطة اعتقلت خمسة و ثلاثين شخصا وجرتهم إلى حافلات تابعة لها.