عاجل

وزارة الحالات الطارئة الروسية تعلن أن الحرائق باتت تهدد مركز ساروف النووي الواقع شرق العاصمة الروسية موسكو، وأضافت الوزارة أن الحريق الذي نشب في محمية طبيعية قرب منطقة نيجني نوفغورود قبل يومين يتقدم وبات يشكل خطراً، لكن الوزارة لم تحدد المسافة التي تفصل بين الحريق والمنشآت النووية التي تصنع فيها الرؤوس النووية.

الحرائق المندلعة هددت كذلك موقعين حساسين هما مركز مياك لإعادة معالجة النفايات النووية و مركز سينجينسك للمواد الانشطارية على بعد ألفي كلم شرق موسكو قبل أن تنجح السلطات في السيطرة على الوضع.

في الوقت نفسه طرأ تحسن طفيف على الوضع في العاصمة الروسية موسكو بعد هطول أمطار غزيرة ليل الخميس/ الجمعة، ما أنعش الهواء بعض الشيء، فيما ساهمت الرياح في دفع سحابات الدخان التي تشكلت بفعل الحرائق بعيداً عن موسكو.