عاجل

تقرأ الآن:

بان كي مون يزور منكوبي باكستان وسط مخاوف من تفشي الأمراض


باكستان

بان كي مون يزور منكوبي باكستان وسط مخاوف من تفشي الأمراض

أطفال باكستان يستغيثون فهل من مجيب؟!!! كارثة طبيعية أدت إلى كارثة إنسانية، هي الأسوأ في باكستان منذ عقود.

الأمراض تهدد ضحايا الفيضانات، مما سيعيق جهود الإغاثة المتعثرة أصلا، تقول وكالات إغاثة إنسانية، فيما يتزايد قلق الأمم المتحدة بشأن الأمراض، التي تنتقل عن طريق المياه، مع الاشتباه في اصابة 36 ألف حالة بالإسهال الحاد في 96 منشأة صحية على الأقل في البلاد.

“ قبل الفيضانات كنا نستقبل نحو أربعين طفلا في اليوم، أما الأن فقد تضاعف العدد، لأن بعض الأطفال يأتون مباشرة من المناطق المتضررة من الفيضانات. و غالبيتهم يعانون من التهاب المعدة والأمعاء والإسهال والحمى “ يقول الدكتور، مختار حسين من مستشفى الأطفال في مولتان.

في أثناء ذلك ناشدت منظمات الأمم المتحدة الإنسانية الدول المانحة إلى الإسراع في تقديم المساعدات الموعودة إلى إسلام أباد، بينما يواجه السكان تحالف غضب الطبيعة مع الفقر.

“ ينبغي على السلطات تحديد أسعار السلع، و يجب أن تستمر حتى نهاية العام. فمثلا سعر السكر وصل اليوم إلى خمسين روبية، و غدا سيرتفع إلى سبعين روبية، ثم ثمانين روبية في اليوم التالي. لماذا يحدث هذا؟ أين محصول العام الماضي؟ هل اختفى في الهواء! يتساءل هذا المواطن

إلى ذلك يزور اليوم الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، بعض المناطق المنكوبة من الفيضانات، والتي تضرر منها نحو 14 مليون شخص، أي ما يعادل 8% من سكان باكستان.

و كانت المنظمة الدولية قد وجهت الأسبوع الماضي نداء عاجلا لجمع أربعمئة و ستين مليون دولار، و تمكنت حتى الأن من جمع مئة و أربعة و سبعين مليون دولار.