عاجل

تقرأ الآن:

الأرياف البرتغالية تحترق وعمليات الإطفاء تتواصل في ظروف صعبة


البرتغال

الأرياف البرتغالية تحترق وعمليات الإطفاء تتواصل في ظروف صعبة

أكثر من 600 رجل إطفاء يقاومون حوالي 26 حريقا في البرتغال حيث تلتهم النيران مساحات شاسعةً من الغابات والأراضي الفلاحية وتهدد قرى بأكملها.

وزير الداخلية البرتغالي رُوِي بيريرا أوضح أن منذ السادس من الشهر الجاري سُجِّل أكثر من 400 حريق يوميا.

الحرائقُ تشتعل عبر كامل التراب البرتغالي، من الشمال إلى الجنوب، ما يزيد في صعوبة التحكم فيها.
آخرها اندلع اليوم في قرية آرْكُوزِيلُّو في إقليم غوفِيَا، شمال غرب البلاد، حيث يستميتُ السكانُ في محاصرة النيران وحماية مساكنهم وممتلكاتهم.

أما منطقة آلديَا دا سيرَّا فتعد من بين أكثر المناطق تضررا حيث جَندتْ السلطات 230 رجل إطفاء وعشرات العربات والمروحيات على جبهتين من أجل محاصرة النيران. السكان في هذه المناطق، لم يعرفوا طعم النوم منذ ساعات طويلة.

هذه الكارثة تعيد إلى أذهان البرتغاليين كابوس الحرائق الكبيرة التي نشبت سنة 2005م والتي يقول المنتقدون بأن السلطات لم تستخلص منها العِبرَ ولم تُجدد أساليبَ مكافحتها الحرائق.

يُجهل حتى الآن إن كان اندلاع هذه الحرائق يعود لارتفاع درجات الحرارة أم إلى أعمال إجرامية.